كيف-تحمي-هاتفك-من-ارتفاع-درجة-الحرارة0

كيف تحمي هاتفك من ارتفاع درجة الحرارة

الحرارة هي ألد أعداء هاتفك. الهواتف الذكية الحديثة تضم معالجات قوية وبطاريات ذات سعة كبيرة داخل أغلفة نحيلة، مما يجعل السخونة مصدر قلق حقيقي.

حتى في ظروف التشغيل العادية. سواء كان الأمر يتعلق بالشحن أو وضع الخمول أو أداء المهام الأكثر نشاطًا، فإن هاتفك يحتاج إلى الحفاظ على درجة حرارة داخلية آمنة يجب الحفاظ عليها، خلاف ذلك قد يتسبب في حدوث انقطاع في التيار الكهربائي أو اشتعال الهاتف أو حتى انفجاره.

في بعض الأحيان، يمكن أن تؤدي العيوب الداخلية إلى مشاكل كبيرة، وفي أحيان أخرى، الطريقة التي نعامل بها هواتفنا تحدد مدى استدامتها. بغض النظر عن السبب، إذا سخن هاتفك، يمكنك اتخاذ بعض الخطوات لمساعدته على التبريد ومنع تكرار حدوث ذلك مرة أخرى.

ما هي درجة الحرارة المثلى للهاتف؟

على الرغم من أن الهواتف الذكية تحتوي على وحدات معالجة مركزية مثل أجهزة الكمبيوتر الشخصية، إلا أنها لا تحتوي على مراوح داخلية للتبريد، وذلك لأن الهواتف الذكية لا تقوم بمهام مكثفة مثل أجهزة الكمبيوتر الشخصية. توصي شركات تصنيع الهواتف الذكية بالحفاظ على جهازك بين 32-95 درجة فهرنهايت / 0 إلى 35 درجة مئوية عندما يكون في وضع الشحن أو يقوم بالمهام أو في وضع الخمول.

قد يزيد من درجة حرارته عن ذلك إذا كنت تلعب ألعابًا، أو تقوم بتشغيل مقاطع فيديو، أو تعكس شاشتك لساعات طويلة، أو تزامن كمية كبيرة من البيانات، أو تقوم بعملية استعادة النسخ الاحتياطي، أو استخدام تطبيقات أو ميزات تتطلب الرسومات المكثفة أو الواقع المعزز، وما إلى ذلك.

للأسف، ليس هناك وسيلة سهلة لفحص درجة حرارة جهازك الداخلية. في الماضي، كانت بعض الهواتف تعرض هذه المعلومات داخل قائمة الإعدادات، ولكن هذا لم يعد متاحاً الآن. بدلاً من ذلك، قد تتمكن من العثور على تطبيق من جهة ثالث يمكن أن يمنحك نظرة على الحالة الداخلية لهاتفك.

كيفية مساعدة الهاتف عند ارتفاع درجة حرارته؟

حتى إذا لم تكن تعرف درجة حرارة الهاتف بالضبط، فإن الهواتف الذكية الحديثة ستساعدك من خلال عرض تحذير على الشاشة إذا ارتفعت درجة حرارة الجهاز إلى مستوى معين. قد يتم أيضًا إيقاف تشغيل بعض الميزات للمساعدة في التبريد. إذا رأيت تحذيرًا من ارتفاع الحرارة على هاتفك، يمكنك اتخاذ بعض الخطوات لتبريد الجهاز ومنع حدوث أي مشكلة خطيرة.

اقرأ أيضاً  كيفية ترقية الهاتف الى IOS 17؟ والأجهزة التي تدعمها

قم بإخراج هاتفك من البيئة

تنصح الشركات المصنعة المستخدمين بالاحتفاظ بجهازهم في بيئة تتراوح درجة حرارتها بين -4 و 113 درجة فهرنهايت (-20 إلى 45 درجة مئوية). إذا كانت البيئة أبرد من ذلك، فإن الهاتف يمكن أن يتجمد، وإذا كانت أسخن من ذلك، فإنك تعرض الجهاز للتلف الدائم. إذا كان جهازك في بيئة حارة، فقم بنقله على الفور. قد يتضمن ذلك إخراجه من السيارة في حالة ارتفاع درجة الحرارة بالسيارة، أو وضعه في مكان بعيد عن أشعة الشمس المباشرة، أو الابتعاد عن مصادر الحرارة مثل المشعات.

من الواضح ألا تقوم بوضع الهاتف في الفريزر. التغيرات المفاجئة في درجة الحرارة يمكن أن تلحق أضرارًا جسيمة بالهاتف لأن المكونات داخل الجهاز تتمدد عندما تسخن، لذا إدخال البرودة الشديدة يمكن أن يضيف رطوبة غير مرغوب فيها إلى الهاتف.

انتبه إلى مكان وضع هاتفك أثناء الشحن. نظرًا لأن توصيله بالطاقة سيؤدي بشكل طبيعي إلى زيادة درجة حرارة الجهاز. لا تقم بشحنه في السرير، أو دفنه تحت الوسائد، أو البطانيات، أو الأوراق، أو الكتب. بدلاً من ذلك، يجب أن يتم وضع هاتفك على سطح صلب ومستوٍ قدر الإمكان.

إعادة ضبط الهاتف أو إيقاف تشغيله

فصل هاتفك عن الشاحن إذا كان موصولًا به. إذا كان هناك غطاء للهاتف، قم بإزالته. قد ترغب أيضًا في إيقاف تشغيل الهاتف وتركه في مكان بارد لبعض الوقت. للأسف، قد يكون هذا الجزء الأخير أكثر تعقيدًا مما قد تتوقع. فقد جعلت الهواتف الذكية الحديثة زر التشغيل على جهازك يقوم بأشياء أكثر من مجرد التحكم في التشغيل والإغلاق.

كيفية إيقاف تشغيل هاتف iPhone أو جهاز Android الخاص بك يختلف تبعًا للنموذج الذي تمتلكه، على الرغم من أنه عادة ما يتضمن مجموعة من الأزرار مثل الضغط على زر الجانب (أو الزر الرئيسي) وأزرار الصوت. بالنسبة لأصحاب الهواتف iPhone، يمكنهم أيضًا الانتقال إلى الإعدادات > عام > إيقاف التشغيل لإيقاف التشغيل.

جرب شاحنًا آخر

إذا كان الجهاز متصلاً بالشحن فقط، قم بفحص سلك الطاقة للتحقق من عدم وجود أي أضرار عليه. هل الكابل قد انصهر أو تمزق إلى حد يمكنك رؤية الأسلاك الداخلية؟ إذا كان الأمر كذلك، فقم بالتخلص منه بشكل آمن واستخدم كبلًا آخر سليم.

حتى إذا لم يكن هناك شيء خاطئ فيما يتعلق بالشاحن من الناحية المادية، قم بالتحقق مرة أخرى من أنه من علامة تجارية موثوقة. في الواقع، يجب أن تقوم بشحن هاتفك فقط باستخدام الشاحن الذي يأتي مع الصندوق. في حالة عدم توفره، تأكد من أن الشاحن من إنتاج Apple أو Samsung، أو استخدم منتجًا من علامة تجارية معروفة مثل Anker.

البدائل الرخيصة من الشركات غير المعروفة التي تُباع عبر الإنترنت ليست آمنة، والمخاطر المحتملة ليست مجرد بضع دولارات يمكن أن توفرها. إذا كنت غير متأكد مما يجب البحث عنه، فإن Apple تمتلك صفحة كاملة مخصصة لتحديد الشواحن المزيفة MFi لهواتف iPhone التي تعتمد على منفذ Lightning.

اقرأ أيضاً  كيفية استخدام "تشات جي بي تي" في واتساب

قم بإيقاف تشغيل التطبيقات التي تتسبب بارتفاع الحرارة

معالج الجهاز يعمل بجد لمعالجة الألعاب، وميزات الواقع المعزز، وحتى الملاحة عبر نظام تحديد المواقع (GPS). إذا كان الهاتف يسخن أثناء تشغيل أحد هذه التطبيقات، فقم بإغلاق البرنامج بالقوة وامنح الجهاز استراحة.

حتى إذا لم تكن تستخدم تطبيقًا بشكل نشط، قد لا يزال يعمل في الخلفية ويسبب ضغطًا على وحدة المعالجة المركزية. إذا كان لديك جهاز iPhone، افتح الإعدادات وحدد التطبيق المسبب للمشكلة من القائمة. قم بتعطيل خاصية “تحديث التطبيق في الخلفية” (Background App Refresh) لمنع البرنامج من العمل في الخلفية.

بالنسبة لأجهزة Samsung، يمكنك إيقاف تشغيل التطبيقات في الخلفية عبر الإعدادات > البطارية والعناية بالجهاز > البطارية > حدود استخدام الخلفية. يجب أن تكون خاصية “وضع التطبيقات غير المستخدمة في وضع السكون” مفعلة بشكل افتراضي. إذا لم تكن مفعلة، قم بتفعيلها. يمكنك إضافة التطبيقات المسببة للمشكلة تحت “التطبيقات النائمة” – تلك التي تعمل فقط بشكل منتظم في الخلفية – و “التطبيقات في وضع السكون العميق” – تلك التي تعمل فقط عند فتحها. اختر الفئة، اضغط على الرمز الزائد (+)، حدد التطبيقات المسببة للمشكلة، وانقر على “إضافة” لوضعها في وضع السكون.

بالنسبة لهواتف Pixel، يمكنك الانتقال إلى الإعدادات > التطبيقات > استخدام البطارية، ثم حدد التطبيق المسبب للمشكلة وقم بتغيير إعدادات استخدام البطارية إلى إحدى الإعدادات التالية:

غير مقيد: يسمح باستخدام البطارية في الخلفية دون أي قيود. سيؤدي هذا إلى استهلاك أكبر للبطارية.

محسن: يحسن استخدام البطارية استنادًا إلى استخدامك. هذا هو الإعداد الموصى به لمعظم التطبيقات، حيث يقيّد فقط ما لا تستخدمه.

مقيد: يقيد استخدام البطارية أثناء تشغيل التطبيق في الخلفية. قد يمنع هذا بعض الخدمات داخل التطبيق من العمل عند عدم الاستخدام.

قد يقوم جهازك بإعلامك عندما يستخدم تطبيق معين موارد كثيرة ويطلب منك وضع التطبيق في وضع السكون أو إلغاء تثبيته. لا تتجاهل هذه الأنواع من التحذيرات.

قم بتثبيت تحديثات نظام التشغيل

شيء آخر لا يجب تجاهله هو التحديثات. تقوم شركات الهواتف المحمولة ومطوري التطبيقات بإصدار تحديثات البرامج بشكل منتظم، وتلك التحديثات تقوم بحماية الهواتف من الثغرات الأمنية وتساعدها على تشغيل التطبيقات المتقدمة.

على هاتف iPhone الخاص بك، انتقل إلى الإعدادات > عام > تحديث البرامج لفحص التحديثات النظامية يدويًا. انقر على تحديثات تلقائية لتثبيت التحديثات تلقائيًا عندما يكون الهاتف متصلاً بشبكة Wi-Fi وموصولًا بالشاحن. بالنسبة لجهاز Android، ابحث عن خيار “تحديث البرامج” أو “تحديث النظام” في الإعدادات.

اقرأ أيضاً  غوغل.. هاتف معزز بالذكاء الاصطناعي التوليدي

حافظ على تحديث التطبيقات

يجب أيضًا أن تكون التطبيقات مضبوطة للتحديث تلقائيًا. افتح الإعدادات > متجر التطبيقات على iPhone وتأكد من تفعيل “تحديثات التطبيقات” تحت عنوان “التنزيلات التلقائية“. بالنسبة لمستخدمي Android، افتح Google Play، انقر فوق ملف تعريف المستخدم الخاص بك، واختر “إدارة التطبيقات والأجهزة“. إذا كانت هناك تحديثات، ستكون مرئية في خيار “التحديثات المتاحة“.

التحقق من وجود برامج ضارة

إذا كان هاتفك ما زال يسخن بشكل زائد، فقد تكون البرامج الضارة هي السبب. على سبيل المثال، يمكن للبرامج الضارة مثل برمجية الأندرويد “Loapi” أن تستنزف طاقة المعالج وتسخن البطارية وتتسبب في تلف دائم للجهاز. إذا كان جهازك يعمل ببطء أكثر من العادة، ويظهر نوافذ منبثقة، ويسخن حتى عندما يكون في وضع الخمول، فقد يكون هاتفك مصابًا بفيروس.

يعني نهج Apple الصارم فيما يتعلق بتطبيقات iOS أن هاتف iPhone الخاص بك أقل عرضة للإصابة بالبرامج الضارة مقارنةً بهاتف Android، على الرغم من أن هذا ليس مستحيلاً، وتم إصدار تحديثات طارئة لسد بعض الثغرات.

إذا كنت تقوم بتنزيل تطبيقات جديدة بشكل منتظم من متجر Play، فتأكد من مسح هذه التنزيلات. افتح متجر Google Play وانقر فوق رمز المستخدم الخاص بك. حدد “إدارة التطبيقات والجهاز” وابحث عن عبارة “لم يتم العثور على تطبيقات ضارة” (يمكنك أيضًا النقر على هذا الإدخال وإجراء مسح يدوي للتحقق). انقر فوق رمز الإعدادات على هذه الصفحة وتأكد من تفعيل “Play Protect”.

استخدم برامج مكافحة فيروسات جيد

هناك تطبيقات مصابة ببرمجيات ضارة قد وجدت طرقًا لتجاوز عملية فحص متجر Play. عندما يحدث ذلك، يمكن لشركة Google تعطيل التطبيق، ولكن الأشخاص الذين يقومون بتنزيله سيحتاجون إلى إلغاء التثبيت يدويًا. هذا ما حدث عندما تم اكتشاف 16 تطبيقًا مصابًا ببرمجيات Joker، و21 تطبيقًا مصابًا ببرمجيات HiddenAds، و151 تطبيقًا تقوم بعملية احتيال عبر الرسائل القصيرة، و36 تطبيقًا ضارًا آخر تم اكتشافها في متجر Play.

إذا كنت تعتقد أن جهازك قد أصيب ببرمجيات ضارة، أو إذا كنت ترغب في منع حدوث مشكلة من هذا النوع، فإن العديد من شركات مكافحة الفيروسات الشهيرة تقدم تطبيقات مكافحة الفيروسات المجانية لأجهزة Android، أو تضمنها كجزء من اشتراك متعدد الأجهزة. Bitdefender و Norton و McAfee هي جميعها اختيارات محرري PCMag في هذا الفئة.

المصدر: pcmag

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *