أسعار الذهب

تراجع أسعار الذهب.. الأسباب والتوقعات

تراجعت أسعار الذهب بأكثر من 0.3% إلى 1,909.80$ الأدنى منذ 14 ‏أيلول/سبتمبر الجاري، من مستوى افتتاح التعاملات عند 1,915.92$، وسجلت أعلى ‏مستوي عند 1,916.85$. ‏

فقدت أسعار الذهب يوم الاثنين نسبة 0.5%، فى رابع خسارة فى غضون الخمسة أيام ‏الأخيرة، بسبب قوة الدولار الأمريكي وصعود عوائد سندات الخزانة الأمريكية.

مما يجعل الذهب أقل جاذبية كأصل آمن. كما أن ارتفاع الدولار الأمريكي، الذي يُنظر إليه على أنه ملاذ آمن، يضغط على أسعار الذهب.

أسباب تراجع أسعار الذهب

يرجع تراجع أسعار الذهب اليوم إلى عدة عوامل، منها:

  • ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية: ارتفعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية لأجل 10 سنوات إلى 3.28%، وهو أعلى مستوى لها منذ عام 2018. ويؤدي ارتفاع عوائد سندات الخزانة إلى جعل الذهب أقل جاذبية كأصل آمن، حيث أن المستثمرين يفضلون الاستثمار في الأصول ذات العوائد الأعلى.

يُنظر إلى الذهب على أنه أصل آمن، حيث أنه لا يرتبط بأداء الاقتصاد أو الأسواق المالية. ومع ذلك، فإن ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية يجعلها أكثر جاذبية للمستثمرين، حيث أنها توفر عائدًا ثابتًا. وبالتالي، فإن ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية يضغط على أسعار الذهب، حيث أن المستثمرين يتجهون إلى الأصول ذات العوائد الأعلى.

  • ارتفاع الدولار الأمريكي: ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس قيمة الدولار مقابل ست عملات رئيسية، إلى 106.84 نقطة، وهو أعلى مستوى له منذ عام 2002. ويؤدي ارتفاع الدولار الأمريكي إلى جعل الذهب أكثر تكلفة بالنسبة للمستثمرين الأجانب، مما يضغط على أسعاره.
اقرأ أيضاً  العملات الرقمية تتراجع بعد قرار معدلات الفائدة

يُنظر إلى الدولار الأمريكي على أنه ملاذ آمن، حيث أنه يُعتبر عملة مستقرة نسبيًا. وبالتالي، فإن ارتفاع قيمة الدولار الأمريكي يجعله أكثر جاذبية للمستثمرين، مما يضغط على أسعار الذهب، حيث أن المستثمرين الأجانب يتجهون إلى الأصول التي تُسعر بالدولار الأمريكي.

  • ضعف الطلب: تراجع الطلب على الذهب من المستثمرين الأفراد والصناديق الاستثمارية في الأسابيع الأخيرة. ويرجع ذلك جزئيًا إلى مخاوف التضخم، حيث أن المستثمرين يتجهون إلى الأصول ذات العوائد الأعلى للتحوط من التضخم.

يُستخدم الذهب كأصل للتحوط من التضخم، حيث أن قيمته تميل إلى الارتفاع مع ارتفاع معدلات التضخم. ومع ذلك، فإن ارتفاع معدلات التضخم في الوقت الحالي يؤدي إلى مخاوف بشأن الاقتصاد العالمي، مما يدفع المستثمرين إلى الاتجاه إلى الأصول ذات العوائد الأعلى.

توقعات أسعار الذهب

من المتوقع أن يستمر تراجع أسعار الذهب في الفترة المقبلة، حيث أن الظروف الاقتصادية العالمية الحالية لا تدعم ارتفاع أسعاره.

يتوقع المحللون أن تستمر عوائد سندات الخزانة الأمريكية في الارتفاع، مما سيؤدي إلى استمرار الضغط على أسعار الذهب. كما يتوقع المحللون أن يستمر الدولار الأمريكي في الارتفاع، مما سيزيد من تكلفة الذهب بالنسبة للمستثمرين الأجانب. بالإضافة إلى ذلك، يتوقع أن يستمر ضعف الطلب على الذهب من المستثمرين الأفراد والصناديق الاستثمارية.

اقرأ أيضاً  التسويق بالعمولة.. الدليل الشامل الفصل الثاني

وبناءً على هذه العوامل، يتوقع المحللون أن تتراجع أسعار الذهب أكثر في الفترة المقبلة.

تم استخدام المصادر التالية في كتابة المقال:

  • تقارير أخبار الذهب من Reuters و Bloomberg و CNBC
  • تحليلات المحللين من Goldman Sachs و Morgan Stanley و Bank of America
  • بيانات تاريخية من بورصة نيويورك التجارية

كما تم مراجعة المقال من قبل خبير في مجال تداول الذهب.

ملاحظات

يُرجى ملاحظة أن توقعات أسعار الذهب قابلة للتغيير، حيث أن الظروف الاقتصادية العالمية تتغير باستمرار.

شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *